التسميات

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

صح ـوة .!


تمُرُّ هذه الأيَّـام و التَّفكـير في رَغبَة التَّغيـير لا تُفارقُنـي ..
أشعُر بأنِّـي أتحوَّلُ إلى فُقاعاتٍ مـنَ الصَّابون ..
أسعـى إلى تغيير يُنهي و لو بعضًا مـن ملامحِ هذه الحيَـاةِ التِي طغَت عليَّ بـفرضِي لـها ., 
أريـد أن أجمَع صحبي و من حولي على شكلِ ثنائيَّاتٍ متعامِدة , ليَرسموا لي تخيُّلاً إيجابيًا واضح ,
أربعُ سنواتِ شعرتُ بأنَّ القِطار توقَّف .. 
و أنَّ خيُوطَ العنكَبُوت قد ملأت جُدران عربَـاتِه .. 
في محطةٍ طغـى علَيْها ثوبٌ ليـسَ بثـَوبـِي ..
سئمتُ تكرار المُخطَّطاتِ في عقلـي .. 
تعبتُ من سوداويَّةِ الـ الاتجاهات الأخيـرة عندِي .؛ 
أريْدُ أن أعُودَ ما كُنت.. و أكُـونَ ما حلُمت ., 
و أُلغي هذه المرحلة من حياتي ., 
فبالرّغمِ من ثِقَلِ ما علَّمتنِي إيَّاه .. 
إلاَّ أنَّهــا ليسَـت المنحى الذي طالما سعيتُ إليه .. 
و لا المُبتَغى المرجُوّْ منِّــي .. , 
آمَلُ أن لا أخيِّبَنـِي .. 

هناك تعليق واحد:

  1. بٍمَا أنّها معراج للرّوح ، والرّوح لا يَخفى إلحاحها برغبة قَويّة في الوُصول إلى النّور!

    بَينَمَا يَبقى عَلى العَقل أَن يُقرّر أي مَسار يُمثّل النّور؟
    أيّ الطُرق يَرى فيه الحُلُم ؟

    وَماهو الحُلُم أَصلاً ؟

    مَاذا إن كَانت صَحوة مُتأخرة .. المُهم أَنّها صَحوة!
    إنمَا الألم في أن تَكون تلك الصحوة قَد فَات أَوانها..
    لأنّ الرّوح بعد ذلك يَصعُب عَليها أَن تَعرج..

    وثُمّ..
    " مَا خَاب من اسَتخار .. ولَا نَدم من استَشار "
    http://www.al-kawthar.com/estekharah/

    ردحذف

window.setTimeout(function() { document.body.className = document.body.className.replace('loading', ''); }, 10);