التسميات

الأربعاء، 30 مايو، 2012

قالوا لي !

قالوا لي أنَّ القمر في تلكَ الليلة سيكون أقربَ ما يمكن إلى الأرض .. 
فقلتُ باستغراب : إذا كان القمرُ قريبًا هذه الليلة فذاكَ الَّذي أناجيه كُلَّ ليلةٍ من يكون ؟ 


- قالوا القمرَ فقلتُ لهم إنَّ لي قمرًا واحدًا ! 
يهمسُ لي أجمل الكلماتِ في كل ليلة .. 
و يغرسُ في قلبي وردةَ السَّحَر .. 
- يُربِتُ على كَتِفِي و يمسحُ من بين عينيَّ الضَّجر 
و يغني لي على مهد الفرَح قصيدةً من بكاءاتِ غُربتِهِ وحيدًا ! 
يفيضُ حنانًا و يُزهرُ ياسمينًا أبيضًا من شفتيهِ ليربطَها على خاصرةِ الرُّوح
فتتراقصُ على نغماتِ حُبِّه متناسيةً أوجاعَ اللَّيلِ و حالمةً على جُنحِ الفجر 


-قالوا القمر فقلتُ : ضياءُ ما عندي يكفي ليُنيرَ ظُلمةً في المساء العَكِر .. 
هيهاتَ لي أيُّ ذنبٍ في جمالهِ لا يُغتَفَر ؟!
غارَت النُّجومُ و الأفلاكُ من كُلِّ ما يُعطيني من دُرَر .. 
حتى قالت نجمةٌ : ويحَك ! ألا تخشى منهُ السَّفر ؟ 
قلتُ الرَّحيلُ موطني و إن غابَ فإنِّي أعلمُ أنَّه عائدٌ .. كيف لا ؟
 كيف لا و هو يجودُ بلطفِه على شُطآن البحر !؟ 
كيف لا و أنا هويتُ في حُبِّه السَّمَرْ ؟


أجَمَعتَ في حبكَ يا قمر الليل و البحرَ و القصيدَ و السَّمَر ؟! 

هناك تعليقان (2):

  1. رائع!

    أتسائل/كيفَ ستعرجُ روحُكَ في ليلةٍ غابَ فيها القمر و السبب غيمة سلبتهُ حقَ الحضورِ؟؟!!

    ردحذف
  2. القمر معطاء حتى في أحنك لحظات الغياب :)

    ردحذف

window.setTimeout(function() { document.body.className = document.body.className.replace('loading', ''); }, 10);