التسميات

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

وَهمْ !


وضعتُها بِفمي ظنًّا مني بأنهَّا ستنزِعُ كل ذكريَاتي المؤلمَة 
سأنفثُ منها كل ما يُغيظني 
و أرمِيه مع رماد الماضِي السحِيق ..! 

و لكن بمجرّد إشعالي لها و كأنها النّار للبارود 
فجَّرت همِّي معها .. مرَّ عليَّ شريطُ الذكرياَت 
كـ فلمٍ قديم غير ملوَّن .. بقدرِ جماله و قوتِه 
بقَدر ما هُو مهيّجٌ لـ البُكاء الحزين .؛ 

وجدتُها أنها كـ الجاثوم 
تأخذني معها سكرةُ الضحك المُستعَار 
لتزيدُ ثقل الحزنِ على صدرِي 
توهمُني 
تستبدُّني 
فتُغرقني 

فهِي ليست إلا وهْم 
وهمٌ و فقط ! 

هناك تعليقان (2):

window.setTimeout(function() { document.body.className = document.body.className.replace('loading', ''); }, 10);