التسميات

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

مَـاذا بَعْد؟

و ماذا بعد ؟! 
ماذا تخبِّئُ ليَ الأيَـامُ أكثر ؟ 
أجدُنِي في {الجِدار الدايكارتِي ~
بِرسمٍ بيَانِي لقطعٍ مكافِي يتَناقِصٍ مِن أعلى إلَى أسْفَل .. 
وصلتُ لمِحوَرِ السِّينات .. و لكنِّي لم أذق محوَر الصَّادات مِنَ الأسفل ..
بالسَّالب ؛ نَعَم بالسَّالب .. 
{ لا أدرِي هل سأستمرُّ في ذلِك ؟ 
كيْف هِي درجَةُ الحَرارةِ هُناك.. أبالسَّالبِ أيضًا .؟ 
كيف هُم البَشرُ هُناك ؟ 
هل هُم كمَا أظنُّ أفضلُ كلَّما انخفَضنـا ؟ 
أم تُرانِي أُقابِل الأفضَل لأنّهم ينتشلُونِي للأعلى ؟
مَاذَا يخبِّئُ ذا الجِدار خَلفَه ؟
هلْ سيُلوِّن المربَّعاتِ خلفَه و يصنَع منِّي قطعةَ شَطْرنْج يلْعبُ بِي كيْفَ و متَى شــاء ؟!
أَم أنِّني سأُقاوِمُ حتَى النِّهاية ؟
و أمزِّقُ دفتَرَ الرِّياضيَات فِي حيَاتي؟ 
هل هِيَ مُعادلةٌ صعْبة الحلّ أم أنِّي متقاعِسٌ عَنهَأ ؟ 

برَغمِ المُتراجِحَات 
بِرغمِ الـ عوالقِ المصفُوفَات 
بِرغمِ المشقَّات و المشتقَّات مِنها 
سأسِيْرُ مع خطِّ الأَعدَادٍ حتَّى أجدَني ..
و أرسُمَنِي في الـمِنوَال 
روحًا 
و
جسدًا
و ماذَا بعْدُ لا أدرِي !! }
[؟]







هناك تعليقان (2):

  1. رغمَ كُل المُعادلات الدَقيقة لتَكوين طبيعَة الحَيَاة وَتَعايش الإنسَان مَعها، إلّا أَنّ حساب التّباديل حتّى يَجدَ الإٍنسَان ذَاتَه برضَاه عنها سَتَكون بالتّأكيد مَجمُوعة غَير مُنتَهية..

    إِنّ وُجود السَالب منَ الفِئَات يُمثّل مُستَقيمَاً خَطيّاً لتَميّيّزهَا عن الفِئَات المُوجبة التّي تَنتَمي ولَا شك إلَى زُمرةِ مُحمّد وآله الأَطهَار ..

    فَكُلّ خُطوة للإنسَان لَهَا حسَاباتٌ مُسبَقة منَ السّمَاء بَاطِنُهَا خيرٌ لَا اعوِجَاج فِيه ..

    الحَمدُ للذِي أَحَاط بألطَافه الأَرض بمَن فيهَا،
    وَحدَه دُونَ سِوَاه ..

    ردحذف
  2. نعَم تِلكَ التَّبادِيل و التَّوافيق مجمُوعة غير مُنتهِية .. أدَامنا الله و إيَّاكم علَى خطِّ الإستِقامَة المُوجَب :)
    حَورَاء لـ عَبَقِ حرفِكِ هُنــا إكلِيلُ الياسَمِين
    دمتِ و التَّوفيقُ حليفُك

    ردحذف

window.setTimeout(function() { document.body.className = document.body.className.replace('loading', ''); }, 10);